متفرقات

ليس البشر وحدهم.. البطاطس تعاني أيضا من الاكتئاب

كشفت دراسة حديثة أن معظم البطاطس في العالم تعاني من “الاكتئاب الشديد”.

وأشارت الدراسة إلى أن حالة الاكتئاب التي تصيب البطاطس لا تختلف عن الحالة التي تصيب البشر، حيث إنها تؤثر سلبًا عليها، وتنعكس على الجودة ونوع المحصول وغزارته.

واكتشف الباحثون من الأكاديمية الصينية للعلوم الزراعية في مدينة شينزين، أن معظم البطاطس لديها تركيبة وراثية ضعيفة، بسبب التكاثر المفرط مع أقاربها المقربين، وهي حالة تسمى “اكتئاب التكاثر”، وفق ما نشرته صحيفة “ميرور”.

ويعتقد الفريق أن الطفرات الضارة هي السبب الرئيسي لهذا الاكتئاب، وفي حديثه لصحيفة “Cosmos”، ونقله موقع “روسيا اليوم” قال تشونشاي شانج، الذي قاد الدراسة: “الطفرات الضارة هي اختلافات وراثية ستسبب تأثيرات ضارة على بقاء الكائنات الحية ونموها وخصوبتها”.

وفي حين أن البشر لديهم مجموعتين من الكروموسومات، فإن البطاطس تمتلك أربع، وهذا يعني أن تركيبتها الجينية أكثر تنوعًا، ما يجعلها صعبة التكاثر، وللتغلب على هذه المشكلة، يتم إنتاج معظم البطاطس عن طريق زراعة قطع من نفس درنة البطاطاس، وإنتاج مستنسخات على نحو فعال.

وبينما يجعل هذا من إنتاج البطاطاس سهلًا، إلا أنه يأتي مع العديد من الآثار الضارة، بما في ذلك القدرة على التكيف والمرونة.

ويعتقد الباحثون أن هذه الطفرات يمكن تقليلها عن طريق تهجين البطاطس عبر مختلف الخطوط الجينية.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق