السبت, 18 نوفمبر, 2017 5:48 ص
الرئيسية / شؤون دولية / مأساة اللاجئين تتفاقم.. اغتصاب أطفال وتحرشات في كاليه
Migrants push a bicycle during the dismantlement of the shanty town called the "Jungle" in Calais, France, March 4, 2016. REUTERS/Yves Herman

مأساة اللاجئين تتفاقم.. اغتصاب أطفال وتحرشات في كاليه

حائل نت – متابعات: في الوقت الذي يحاول الاتحاد الأوروبي معالجة ملف الهجرة واللجوء، محذراً من أن الأعداد لا تزال في تزايد، حيث لا يزال نحو 30 ألف مهاجر متكدسين في اليونان ويصل المزيد بمعدل ما بين 2000 إلى 3000 يومياً على الرغم من خطورة البحر في فصل الشتاء، تتفاقم مأساة اللاجئين.

فقد حذر عمال إغاثة ومتطوعون من أن صبية في سن المراهقة تعرضوا للاغتصاب في غابة كاليه شمال فرنسا، وسط مخاوف من عدم وجود إجراءات لحماية الأطفال في مخيم اللاجئين، وتزايد مخاطر سوء المعاملة التي يتعرض لها آلاف الأطفال المشردين في أماكن متفرقة من أوروبا.

وقال متطوعون طبيون يساعدون اللاجئين في المدينة الفرنسية لصحيفة “الإندبندنت”، إنهم عالجوا سبعة صبية تتفاوت أعمارهم بين 14 و16 خلال الأشهر الستة الماضية، قالوا إنهم تعرضوا للاغتصاب، ففي أربع حالات من السبع، خضع الصبية لعمليات جراحية، غير أن بعضهم رفض العلاج خوفا من التداعيات أو خجلا من أن يعرف أحد أنهم تعرضوا لسوء معاملة، وأكد طبيب للصحيفة معرفته بهذه الحالات.

وأشارت الصحيفة إلى تحذيرات رئيس اليوروبول، الوكالة الأوروبية لتطبيق القانون، حيال استغلال جنسي للأطفال غير المصحوبين في أنحاء أوروبا.

وأشار المتطوعون في مخيم كاليه إلى نقص إجراءات تسجيل حالات الانتهاكات الجنسية، معتبرين أن رفض الحكومة الفرنسية لتصنيف ما يحدث في المخيم بـ”الأزمة الإنسانية” يضر بحماية الأطفال. وأكد أحد المتطوعين للصحيفة أنه “إذا أخذت صبيا للشرطة وقلت “أنا أحد المسعفين وأعلم أنه تعرض لانتهاكات جنسية”، أضمن لك أنهم لن يهتموا وسيستمرون في مناقشاتهم”.

يذكر أن آلاف اللاجئين من جنسيات متعددة يتكدسون في المخيم الذى يقع شمال فرنسا أملا في الوصول إلى بريطانيا.

اترك رد