أخبار التعليم

مدراس حائل تستقبل أكثر من 130 ألف طالب وطالبة .. الأحد

حائل نت – واس :

يتوجه يوم الأحد القادم إلى مقاعد الدراسة في منطقة حائل أكثر من 130 ألف طالب وطالبة في التعليم العام في أكثر من 1400 مدرسة تضم أكثر من 26 ألف معلم ومعلمة وكادر إداري فيما يتوجه ما يقارب 45 ألف طالب وطالبة في التعليم الجامعي.

وأعلنت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة حائل انتهاء كافة استعداداتها لانطلاق العام الدراسي الجديد بعد أن سخرت كافة إمكاناتها لتوفير البيئة التعليمية والأجواء المناسبة للطلاب والطالبات.

ومع قرب انطلاق العام الدراسي الجديد شهدت أسواق الأدوات المدرسية إقبالاً كبيراً وكثيفاً من المتسوقين , حيث تتفاوت أسعار المستلزمات المدرسية حسب النوع والشكل والصناعة.

وبين مدير إدارة الإعلام التربوي بتعليم حائل إبراهيم الجنيدي أنه تم اتخاذ الخطوات اللازمة لاستقبال العام الدراسي الجديد, متمنياً أن يكون هذا العام عاماً دراسياً حافلاً بالعطاء والإنجازات,حاثاً الطلاب والطالبات على البداية الجادة والالتزام والاجتهاد وحفظ الأوقات.

من جهته أكد الدكتور مشعل النعيس أهمية الاستعدادات النفسية والبدنية وتهيئة الطالب لاستقبال العام الدراسي الجديد بروح جديدة محبة للدراسة ومهيأة لها ,داعياً تعليم حائل إلى ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة لانطلاق العام الدراسي الجديد والقيام بمسؤولياتها بشأن تجهيز المدارس بكافة مستلزماتها ومتابعة الاحتياج العام من الكوادر التعليمية والإدارية ومتطلبات الأمن والسلامة.

بدوره شدد عضو المجلس البلدي بمدينة حائل سعود العجلان على أن يكون لدى الأسرة وعي كامل في تحفيز الأبناء وشحذ هممهم بالعبارات التشجيعية، مع وضع أهداف مستقبلية لهم وتشجيعهم على تحقيقها.

وقال : إن أبناءنا هم الثّروة الحقيقية لهذا البلد ومستقبلهم بين ذراعي الأسرة والمدرسة فالأسرة تزرع في نفوسهم الطموح، والمدرسة الرّكيزة الثّانية في غرس القيم و المبادئ وتشجّع الموهوبين والمبدعين، وترعى مهارات المتميزين .

من جهته أوضح المواطن سعد الخليفي أنه في بداية كل عام دراسي تواجه المدارس نقصاً في صيانة أجهزة التكييف والمياه الباردة وتأهيل دورات المياه، والنظافة العامة للمدارس بعد أجازة صيفية طويلة داعياً المسؤولين في إدارة التعليم إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة ليكون هذا العام مختلفاً عن الأعوام السابقة .

وحث الخليفي وزارة التجارة على القيام بدورها فيما يتعلق بمراقبة ارتفاع أسعار المستلزمات المدرسية وتفعيل دور حماية المستهلك.

وأبانت المواطنة أم ماجد أن شراء وتوفير المستلزمات الدراسية يجب أن يكون مصحوباً بتحفيز الطالب والطالبة على الدراسة الجادة والمثابرة منذ بداية العام الدراسي وتدعيمها بكثير من تلبية الحاجات النفسية والعاطفية والاجتماعية للأبناء وتنمية السلوكيات الإيجابية والاحترام المتبادل للمعلمين والمعلمات حاثة الجهات الرقابية على بذل المزيد من الجهود لمواجهة ارتفاع الأسعار.

من جانبها كثفت الإدارة العامة للمرور بالمنطقة جهودها لتنظيم الحركة المرورية تزامناً مع بدء العام الدراسي وذلك تفادياً للحوادث من خلال خطة مرورية أعدتها لتنظيم حركة السير داخل مدينة حائل وتكثيف الدوريات المرورية وانتشار أفراد المرور ميدانياً في معظم التقاطعات والطرقات الرئيسية والميادين وعند المدارس لتنظيم حركة السير حيث تهدف الخطة إلى تعزيز الوعي المروري في نفوس الطلاب وإرشاد السائقين والركاب إلى الالتزام بأنظمة المرور وتعليماته.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock