أخبار حائل

مكتب جنوب حائل ينظم المبادرة الرياضية لتكريم المتقاعدين الرياضيين بابتدائية السعودية

حائل نت – سالم الحشر : افتتح الأستاذ إبراهيم بن صالح الرديعان مدير مكتب التعليم في جنوب بنين بحائل يوم الثلاثاء الموافق ١٤٤٠/٦/٨ هـ، البرنامج التدريبي لمعلمي التربية البدنية بعنوان:(( التربية البدنية بين الواقع والمأمول )) بمدارس المكتب وتخلل البرنامج تكريم المتقاعدين الرياضيين بالمدرسة السعودية الابتدائية بحائل، والذين ساهموا بخدمة الرياضة المدرسية والنشاط الطلابي ، وذلك في مقر المدرسة لكل من الأستاذ ضحوي بن ثنيان الجعد قائد المدرسة ،والأستاذ عبدالوهاب بن عبدالكريم البدران وكيل المدرسة ، والأستاذ عبدالله بن ناصر القباع معلم التربية البدنية، بحضور رئيس قسم التربية البدنية بإدارة التعليم الدكتور عبدالرحمن بن مطلق المنارة ، والمشرف التربوي الأستاذ عياد بن عواد المشحن منفذ البرنامج، والمشرف التربوي الأستاذ عبدالرحمن بن راشد التميمي ، ومشرف النشاط الطلابي الأستاذ عارف بن خليف الشمري ، ومعلميّ التربية البدنية بالمرحلة الابتدائية في جنوب حائل.

وأوضح المشرف الأستاذ عياد المشحن أن المبادرة جاءت عرفاناً وتقديراً للزملاء لما قدموه من جهود لخدمة التعليم والتربية الرياضية على وجه الخصوص وما قدم من عطاء وتسهيل المهام وإنجاح العملية التربوية ، معبراً عن شكره وتقديره لمدير المكتب لتقديم هذه المبادرة.

وأكد “ الرديعان “ أن يجب السعي بكل الجهود إلى العمل بروح الأسرة الواحدة وإنشاء بيئة تربوية تعليمية تكاملية للوصول إلى الأهداف المراد تحقيقها تحت مظلّة إدارة التعليم بحائل ، مشيراً أن المدرسة السعودية ممثلة بقائدها الأستاذ ضحوي بن ثنيان الجعد ومنسوبيها أسهمت في تحقيق ذلك.

عقب ذلك نفذت دروس التربية البدنية بإستراتيجية الإكتشاف الموجّه لتعلّم المهارات الرياضية واكتشاف المواهب الطلابية في المجال الرياضي. من إحماء التمرينات الرياضية والجمباز ( مهارات الحركات الأرضي ) و (العجلة ) و ( المشي على اليدين ) وكذلك مهارة تنطيط كرة القدم وكرة السلة .

وقدّم الدكتور عبدالرحمن المنارة رسالة وجهها للمتدربين وبيّن من خلالها عظم المسؤولية عليهم وأنهم الجيل القادم الذي من واجبه أن يسهم في تربية وتدريب النشئ ، وأن قسم التربية البدنية والنشاط الرياضي جزء لا يتجزأ فهما عينين في راس.
متمنياً العمل بكل جهد على المهارات وإيصالها بالشكل الصحيح للطالب.

وبيّن “ المشحن” أن الإسراف في قضاء الوقت الطويل أمام الأجهزة الإلكترونية وممارسة الألعاب الإلكترونية لأوقات طويلة ينعكس سلباً على صحة الطالب ويؤثر على الجهاز العصبي لجسم الإنسان نظير التركيز الطويل ، في الإسراف في ذلك يؤثر سلباً على الصحة.
وأردف قائلاً إن عين معلم التربية البدنية ثاقبة لملاحظة التوافق العضلي والعصبي للطلاب أثناء أدائهم للحركات البدنية والمهارات الرياضية وضعف الأداء البدني في ذلك قد يكون ناتج للمداومة الطويلة على الأجهزة الإلكترونية وممارسة الألعاب لأوقات طويلة والتى تؤثر سلباً على صحة الطفل فعليه ملاحظة ذلك والتوعية بأضرار البقاء لأوقات طويلة أمام الأجهزة الإلكترونية وحث الطلاب لممارسة الأنشطة البدنية.
وكان المقصود بالاستشهاد بالصلاة والوضوء بأنها عبادة فرضها الله علينا نمارسها يومياً وفيها حركات بدنية لها إنعكاس إيجابي على صحة الإنسان وفيها الإطمئنان للنفس وخصوصاً الوضوء فهو يساعد على سحب الشحنات الكهربائية من جسم الإنسان.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق