الجمعة, 22 سبتمبر, 2017 2:47 م
الرئيسية / شؤون دولية / ميليشيا الحوثي تحاول اقتحام الضالع.. والمقاومة تتصدى
Fighters of the Popular Resistance Committees fire from a tank as they wave victory signs during a ceremony where they formally take over territory that the government had managed to recover from Houthi militants, in the central province of Marib October 11, 2015. REUTERS/Stringer

ميليشيا الحوثي تحاول اقتحام الضالع.. والمقاومة تتصدى

تواصلت الاشتباكات بين المقاومة الشعبية وميليشيات الحوثي والمخلوع صالح في المنطقة الممتدة من مديرية الرضمة إلى الأطراف الشمالية لمدينة “دمت” التابعة لمحافظة الضالع حيث دفعت الميليشيات بتعزيزات عسكرية كبيرة لمحاولة اقتحام محافظة الضالع من جديد في ضوء الضغط الذي تتعرض له في جبهات تعز مع تقدم المقاومة ووصول تعزيزات عسكرية كبيرة من قوات التحالف لدعم الجيش الوطني والمقاومة التعبية في تعز.

وأفادت مصادر محلية أن 3 على الأقل من ميليشيات الحوثي قتلوا ودمرت عربتان مسلحتان للميلشيات أثناء صد المقاومة محاولة تسلل للميليشيات بالقرب من مستشفى النجار شمال مدينة دمت.

وتخوض المقاومة الشعبية قتالا عنيفا ضد الميليشيات مستخدمة المدفعية الثقيلة لقصف مواقعها في الجهتين الشرقية والشمالية من مدينة دمت شمال محافظة الضالع.

وأكد شهود عيان أن ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح تشن هجوما متواصلا في المنطقة الوسطة لمحافظة إب باتجاه محافظة الضالع منذ الجمعة الماضية مستخدمة المدفعية الثقيلة وصواريخ ىالكتيوشا لقصف قرى المواطنين في تلك المناطق.

وفي مدينة تعز قتل ثلاثة مدنيين وجرح عدد آخر جراء قصف الميليشيات لبعض أحياء المدينة في حين تتواصل المواجهات بين المقاومة وقوات موالية للمخلوع صالح في عدة جهات من مدينة تعز حيث تلقت المقاومة والجيش الوطني تعزيزات عسكرية من قوات التحالف لدعمها في مواجهة الميليشيات التي تحاصر المدينة منذ أكثر من سبعة اشهر.

في غضون ذلك يعقد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لقاءات مكثفة في العاصمة السعودية الرياض مع عدد من ممثلي المقاومة الشعبية والمجلس العسكري في تعز لمتابعة تطورات المواجهات هناك وخطة طرد الميليشيات من محافظة تعز.

اترك رد