السبت, 22 يوليو, 2017 3:33 ص
الرئيسية / شؤون دولية / نتنياهو ينضم لإيران ويطالب بضمانات حول مستقبل الأسد
Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu looks on during a press conference at the Foreign Ministry in Jerusalem, Thursday, Oct. 15, 2015. Netanyahu on Thursday said he would be "perfectly open" to meeting with Palestinian President Mahmoud Abbas in order to end weeks of Israeli-Palestinian unrest. (AP Photo/Sebastian Scheiner)

نتنياهو ينضم لإيران ويطالب بضمانات حول مستقبل الأسد

كشفت مصادر أميركية وإسرائيلية متطابقة لـ”العربية”، أن الحصة الكبرى من البحث في لقاء القمة الأميركية الإسرائيلية، تركزت حول مستقبل سوريا.

وفي اللقاء الذي استمر لساعتين ونصف بين الرئيس الأميركي ورئيس الوزراء الإسرائيلي، طالب بنيامين نتنياهو من الجانب الأميركي، ضمان تمثيل النظام السوري الحالي في أي اتفاق لأي حل سياسي محتمل حول سوريا.

وعلمت “العربية”، أن الجانب الإسرائيلي عبر للرئيس أوباما عن اشتراطه التنسيق الرسمي الأميركي الإيراني والروسي الإيراني، لضمان تحديد أنواع وكميات أي أسلحة إيرانية قد ترد إلى سوريا قبيل أو أثناء أي مرحلة انتقالية يمكن التوصل إليها حول سوريا.

إسرائيل تقر: نقيم علاقات مع النصرة

ورداً على تساؤلات الجانب الأميركي عن طبيعة العلاقة الخاصة التي نشأت بين الأمن الإسرائيلي وجبهة النصرة على حدود الجولان السوري المحتل، كان التفسير الإسرائيلي أن إسرائيل فعلا تقيم علاقة خاصة مع مجموعات تابعة لجبهة النصرة على الحدود، من الجانب السوري، و دافع نتنياهو عن هذه العلاقة، بقوله، إنها لضمان أمن إسرائيل، و ليس لتعزيز قدرات جبهة النصرة.

وسيجتمع رئيس الوزراء الإسرائيلي مع وزير الخارجية الأميركي الثلاثاء، بالتوافق مع الرئيس أوباما، لنقل وجهة النظر الإسرائيلية حول سوريا إلى جون كيري، قبيل أيام قليلة من انعقاد الجولة الثانية من اجتماعات فيينا حول سوريا.

اترك رد