الرياضة

“هدف واحد” غيّر كل شيء في مسيرة حمدالله مع النصر

تغير كل شيء في مسيرة المهاجم المغربي عبدالرزاق حمدالله، لاعب النصر، منذ الدقيقة 77 في مباراة ديربي الرياض شهر ديسمبر الماضي، عندما هز شباك الهلال مسجلاً هدف التعادل، وانطلق بعدها دون توقف، حتى حقق نجومية الجولة 23 من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.

وفاز عبدالرزاق حمدالله بجائزة أفضل لاعب بالجولة للمرة الثالثة في مسيرته خلال الموسم الجاري، بالإضافة إلى جائزة لاعب شهر ديسمبر 2018، كما يحتل المركز الثاني في ترتيب الهدافين برصيد 17 هدفاً متشاركاً مع الفرنسي بافيتمبي غوميز وبفارق هدف عن الكاميروني تاوامبا مهاجم التعاون.

ودخل حمدالله مباراة الهلال في الثامن من ديسمبر بعد خسارة أمام الوحدة، وغضب جماهيري أصفر على المهاجم المغربي، بعدما سجل هدفين فقط في ثماني مباريات، وتوقع البعض أن يكون لاعب أولمبي آسفي السابق أول المغادرين في فترة الشتاء، لكن ذلك تحول تماماً بعد تلك المواجهة.

وتلقى حمدالله كرة عرضية من مواطنه نور الدين أمرابط وارتقى لها بشكل رائع مسجلاً هدف تعادل فريقه في مرمى الهلال بعدما كان الأخير متقدماً بهدفي الفرنسي غوميز.

وانطلق حمدالله بعد تلك المواجهة وسجل “سوبر هاتريك” في مرمى الرائد، ليكون أول لاعب نصراوي يحرز أكثر من 3 أهداف في مباراة واحدة، منذ الإكوادوري كارلوس تينيريو الذي سجل 5 أهداف في مرمى النجمة موسم 2002-2003.

وفي المباراة اللاحقة أمام اتحاد جدة، تسبب حمدالله بركلتي جزاء حولهما إلى مرمى فواز القرني، مانحاً النصر فوزاً هاماً، وفي مباراة أحد مطلع العام الجاري سجل هدفاً وصنع 3 أهداف.

وفي آخر 5 مباريات في دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، سجل حمدالله 4 أهداف منحت النصر الفوز، كما سجل الهدف الأول في مرمى القادسية بالمباراة التي انتهت 3-1 لمصلحة الأصفر.

وعلى صعيد كأس الملك، سجل 11 هدفاً في 3 مباريات، وهدفاً من مباراتين في دوري أبطال آسيا، ليصبح مجموع أهدافه مع النصر 26 هدفاً في 23 مباراة، بالإضافة إلى 3 تمريرات حاسمة.

وبعدما بلغ حمدالله هدفه رقم 17 في الدوري، أصبح أكثر مهاجم أجنبي في تاريخ النصر يصل إلى هذا الرقم في موسم واحد، متفوقاً على إلتون برانداو وكارلوس تينيريو اللذين سجلا 15 هدفاً، وروك بوسكاب الذي هز الشباك 14، وأقل منه بهدف الغاني أوهين كيندي هداف موسم 1995-1996.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق