شؤون دولية

هلاك قيادات حوثية في غارات جديدة للتحالف بصنعاء

حائل نت – وكالات : أكدت مصادر يمنية، مقتل وإصابة عدد من ميليشيات الحوثي الإيرانية، بينهم قيادات في غارات لمقاتلات التحالف العربي.

وأفادت فضائية “سكاي نيوز” أن الغارات استهدفت تجمعًا لميليشيات الحوثي في منزل اللواء مهدي مقولة بحي حدة جنوبي العاصمة صنعاء.
وكان الحوثيون سيطروا على منزل مقولة، وهو خال الرئيس السابق علي عبدالله صالح، عقب المواجهات التي حدثت بين الحوثيين والقوات التابعة لصالح.

وشن التحالف العربي غارات جوية وقصفًا بالمدفعية، اليوم الثلاثاء، على معاقل الحوثيين في ضواحي مدينة الحديدة، في وقت تتقدم قوات المقاومة بإسناد إماراتي على الأرض باتجاه المدينة الاستراتيجية.

واستهدفت مدفعية التحالف معاقل الحوثيين في ضواحي الحديدة، ودمرت تحصيناتهم في ظل التقدم الميداني الكبير باتجاه الحديدة.

كما استهدفت مقاتلات التحالف تعزيزات وآليات عسكرية للحوثيين في مناطق تابعة لمدينة زبيد، ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى وسط انهيار كبير في صفوف ميليشيات الحوثي الإيرانية.

وأغارت مقاتلات التحالف على مواقع ميليشيات الحوثي في مناطق شرق المشرعي وأطراف الجراحي والتحيتا والحسينية، في ضربات نوعية أنهكت قدراتها العسكرية وشتت صفوفها.

وأصبحت القوات اليمنية المشتركة في الساحل الغربي، وبدعم من القوات الإماراتية العاملة ضمن التحالف العربي، على بعد بضعة كيلو مترات من مطار الحديدة، وفي الطريق إلى تحرير المحافظة كاملة.

ويشهد الشريط الساحلي في الحديدة معارك عنيفة بين قوات المقاومة اليمنية المشتركة من جهة، وميليشيات الحوثي الإيرانية من جهة أخرى؛ لاستكمال تطهير المنطقة من سيطرة الميليشيات الحوثية.

وبينما تتقدم قوات المقاومة المشتركة لتطهير الحديدة من المتمردين، يدعو متابعون يمنيون الحكومة إلى مواكبة المعركة، والعمل على دعم الجهود الحربية على الأرض، من خلال تقديم الدعم السياسي لقوات المقاومة.

اظهر المزيد

اترك رد

إغلاق
إغلاق