أخبار حائلالمقالات

هيئة الترفيه .. والتوقيت الضائع

أُقيمت في حائل-الأسبوع الماضي- حفلات غنائية برعاية من الهيئة العامة للترفية والهيئة العامة للثقافة ممثلة بـ “اللجنة الفنية”، أحياها عدد من نجوم الفن السعودي، وقد وجدت تلك الحفلات تذمراً من (بعض) أفراد المجتمع الحائلي، حتى إنني وبعض زملائي الإعلاميين واجهنا صعوبة في التعاطي مع تلك الحفلات إعلامياً؛ فالبعض واجه ردود أفعال غاضبة، وأحياناً ألفاظاً غير لائقة، وكذلك تُهماً باطلة، مفادها أن مؤيدي تلك الحفلات الغنائية والمتفاعلين معها يسعون لإفساد المجتمع!

أنا على يقين بأن أصحاب هذا الرأي المُتشنج والإقصائي لايمثلون رأي أغلبية المجتمع، ومع ذلك فأنني اتفق بالرأي مع الفريق الرافض لإقامة هذه الحفلات في هذا التوقيت بالتحديد لسببين؟ السبب الأول هو تزامن وقت إقامة الحفلات مع وقت امتحانات نهاية العام الدراسي، والسبب الثاني هو قرب حلول شهر رمضان المبارك، مع العلم أنني لست ضد الترفيه المفيد ولا ضد الحفلات الغنائية بفمهومها العام، فهي حق مشروع لكل محبي الطرب والترفيه، ويجب علينا احترام ذلك، كما يجب على الشركات المعنية بالترفيه والفعاليات أن تأخذ في الحُسبان خصوصية المجتمع السعودي المحافظ في طبيعته، واحترام أوقاته وأزمنته المُقدسة كمواقيت الصلاة، وشهر رمضان والحج وغيرها.

ورغم ذلك، علينا أن نحترم رغبة الآخرين وقبول الرأي والرأي الآخر، وليعلم الجميع أننا نسير الآن في خطىً متسارعة نحو تحقيق رؤية المملكة ٢٠٣٠، التي تستوجب علينا أن نواكبها ونحقق شروطها نحو التغيير وقبول التنوع واحترام الحقوق، حتى وإنْ اختلفنا فيما بيننا في بعض وجهات النظر.

أخيراً .. أرى أنه من ⁧‫الحكمة‬⁩ أن نؤمن بالتعددية والتنوع وقبول الآخر، و أن نبدأ بالتغيير‬⁩ من أنفسنا قبل أن تجبرنا المرحلة القادمة على ذلك.


بقلم / فاضل الغيثي

إعلامي وكاتب سعودي

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق