شؤون دولية

وزير الإعلام اليمني: “قوات مكافحة الإرهاب” وراء تفجيرات عدن الأخيرة

حائل نت – متابعات: كشف وزير الإعلام اليمني، الدكتور محمد عبدالمجيد القباطي، أن قوات مكافحة الإرهاب التي أنشأها نظام الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح تقف وراء التفجيرات الإرهابية التي شهدتها مدينة عدن مؤخرًا.

وأوضح القباطي، في حوار مع صحيفة “الشرق الأوسط”، السبت (28 مايو 2016)، أن قوات نظام صالح تلقت تدريبا أمريكيا على مكافحة الإرهاب، وباتت أحد الروافد المتعاونة مع كل من إيران وتنظيم القاعدة.

ونفى وزير الإعلام اليمني صحة تسريبات تداولتها بعض وسائل الإعلام عن اقتراب مفاوضات الكويت من الوصول إلى حل يرضي جميع الأطراف، مشيرا إلى أن “هذه التسريبات باتت معتادة في كل مرة يذهب فيها المبعوث الأممي، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، لتقديم تقرير إلى الأمم المتحدة” بهدف تفادي إصدار قرارات عقابية ضد من يُعطِّلون الوصول إلى حل في اليمن.

وأكد قباطي أن المؤشرات على الأرض تشير إلى إصرار الانقلابيين على عدم تسليم السلاح للجيش الشرعي، ومنها تكرار ضبط سفن إيرانية محملة بالأسلحة إلى الحوثيين وأنصار المخلوع صالح.

وأشار إلى أن قرار مفاوضات الكويت ليس بيد الحوثيين، ولكن بيد مستشارين أرسلتهم إيران إلى الكويت، يخرج إليهم وفد الانقلابيين المفاوض للتشاور بشكل دائم، واصفًا إياهم “بالقيادة الفعلية لمفاوضات الكويت مع الحكومة الشرعية”.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق