مثبت

وسم “لو كنت مراقب في الاختبار” يجتاح تويتر

حائل نت- عمر الصويغ

تفاعل عدد من المغردون على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” خلال الأسبوع الأول من فترة الاختبارات النهائية لطلاب المرحلتين المتوسطة والثانوية بمدارس التعليم العام بالمملكة, وتنوعت التغريدات على “تويتر” حول تشدد المراقبين على الطلاب أثناء الاختبارات, إذ نشط وسم (هاشتاغ) وسم (#لو_كنت_مراقب_في_الاختبار), والذي تضمن عدد من الآراء المتنوعة تجاه موقف كل شخص لو كان يقوم بالمراقبة على الطلاب أثناء تأدية الامتحانات.

وقال المغرد يوسف: “الغالبية يطالبون بمحاربة الفساد في البلد أليس الغش في قاعة الاختبار فساد ايضاً؟ بل فساد سيستمر لسنوات طوال”.

وعلق مغرد آخر بقوله : ” اقفل الباب وأقول خوذوا راحتكم معكم 30 دقيقه, وأكون مركب كاميرا بالقاعة, و أي واحد غش أعطيه صفر من غشنا فليسا منا”.

وذكرت أحد المغردات: ” لو كنت كذلك لساعدتهم جميعا وتركتهم يغشون لأنها اختبارات مصيرية فلا مانع من, مساعدتهم لأنهم يكفيهم الخوف الذي يعتريهم”.

وكتب المغرد فهد الأحمد في الاختبارات الطالب يراقب المعلم أكثر من مراقبة المعلم له.

وعلق المغرد عبدالعزيز الشيبان بقوله: ” #لو_كنت_مراقب_في_الاختبار سأكون بوجه بشوش مبتسم وسأجيب على كل الملاحظات والتساؤلات, وأُزيل عنهم رهبة الإمتحان, وسأطبّق مبدأ التغافل”.

وقال المغرد عماد معلقاً على الهاشتاق: “الطالب اللي يبرشم أخليه يعيد كتابة برشامته 80 مرة بخط رقعة ! منها عقاب ومنها يتطور خطّه”.

وكتبت المغردة سعاد الشمري #لو_كنت_مراقب_في_الاختبار بغشش وأساعد كل الطلاب

ليفرحوا بالشهادة اقل شي, غير ان المناهج وطرق التدريس سيئة, سوق العمل مختلف عنها

والوظايف واسطة”.

وكتبت المغردة منال #لو_كنت_مراقب_في_الاختبار: “أسوي نفسي ما أشوف”.

وعلق أحد المغردين ساخراً #لو_كنت_مراقب_في_الاختبار:” لجعلتهم يتبادلون العلم بينهم ويخرجون من الاختبار مسرورين والابتسامة مرسومة على محياهم”.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق