الرياضة

يوم صعب لميسي أمام المحكمة

وصل الأرجنتيني ليونيل ميسي – الفائز بجائزة أفضل لاعب كرة قدم في العالم خمس مرات – اليوم الخميس إلى المحكمة ليرد على اتهامات التهرب الضريبي الموجهة إليه.

ورحب قليل من المارة بميسي مهاجم برشلونة بينما صرخ البعض الآخر في وجهه لدى وصوله إلى المحكمة. ولكن بخلاف ما حدث لدى مثوله أمام المحكمة في 2013 لم يحضر مشجعون للفريق الكتالوني إلى قاعة المحكمة اليوم.

ودخل ميسي ووالده خورخي أوراسيو ميسي إلى المحكمة على الفور دون الإدلاء بأي تصريحات للصحفيين.

وبدأت إجراءات المحاكمة يوم الثلاثاء الماضي لكن ميسي لم يحضر جلسات أول يومين – التي لم يكن ملزما بحضورها – بداعي إصابته في الظهر خلال مباراة ودية خاضها مع الأرجنتين أمام هندوراس يوم الجمعة الماضي.

ووجهت سلطات الضرائب الإسبانية اتهامات لميسي (28 عاما) ووالده خورخي بالتهرب من دفع ضرائب مستحقة قيمتها 4.2 مليون يورو (4.6 مليون دولار) عن الفترة من 2007 وحتى 2009.

وقد يواجه الرجلان عقوبة السجن لمدة تصل إلى 22 شهرا حال إدانتهما بالتهم ولكن عادة لا يدخل المدانون في جرائم لا صلة لها بالعنف السجن لقضاء مدد أقل من عامين في إسبانيا.

ودفع ميسي ووالده مبلغ خمسة ملايين يورو إلى سلطات الضرائب باعتبارها “مبالغ لتصحيح الوضع” بعد اتهامهما رسميا في يونيو/حزيران 2013

اظهر المزيد

اترك رد

إغلاق
إغلاق