متفرقات

“الأسهم الصينية” تقفز بأسعار النفط إلى أكثر من 2%

حائل نت – متابعات: قفزت أسعار النفط إلى أكثر من 2% أثناء التعاملات الآسيوية، الجمعة (8 يناير 2016)، في أعقاب صعود الأسهم الصينية.

وفي الجلسة السابقة، هوت أسعار النفط إلى أدنى مستوياتها في 12 عامًا بعدما سمحت الصين لعملتها اليوان بالتراجع، مما دفع أسواق الأسهم العالمية للهبوط، بحسب وكالة “رويترز”.

وعلقت بكين التداول في أسواق الأسهم بعد أن أدت انخفاضات حادة إلى تفعيل آلية لوقف نظام التداول للمرة الثانية منذ استحداثها هذا الأسبوع، ولقيت الأسهم الصينية دعمًا من ارتفاع اليوان في التعاملات المبكرة، بعد أن رفع البنك المركزي الصيني سعره الرسمي للمرة الأولى في تسع جلسات للتداول.

وصعدت عقود خام برنت القياسي العالمي لأقرب استحقاق 2.30% إلى 34.72 دولارًا للبرميل، مرتفعة أكثر من دولارين عن أدنى مستوى لها منذ عام 2004 الذي هوت إليه في جلسة الخميس والبالغ 32.16 دولارًا.

وارتفعت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 2.16 % إلى 33.99 دولارًا للبرميل بعد أن كانت هبطت في الجلسة السابقة إلى 32.10 دولارًا، وهو أدنى مستوى منذ أواخر 2003.

وشهدت الأسهم الصينية تقلبات شديدة صباح يوم الجمعة قبل أن تختتم الجلسة على صعود بنسبة اثنين بالمائة بعدما علقت الجهات التنظيمية آلية جديدة لوقف التداول في مسعى لتهدئة مخاوف المستثمرين.

وصعد مؤشر سي.إس.آي 300 لكبرى الشركات المدرجة في شنغهاي وشنتشن بنسبة اثنين بالمائة ليغلق عند 3361.56 نقطة، بينما ارتفع مؤشر شنغهاي المجمع 2% أيضًا ليصل إلى 3186.41 نقطة.

وعلى مدى الأسبوع الأول من 2016، خسرت الأسهم الصينية نحو 10%، مسجلة أضعف أداء أسبوعي لها منذ انهيار السوق في الصيف.

وكانت الهيئة المعنية بتنظيم الأوراق المالية في الصين أعلنت مساء الخميس تعليق العمل بآلية وقف التداول بعد أربعة أيام فقط من تفعيلها، قائلة إنها لم تأتِ بالنتائج المرجوة، وتأثيرها السلبي طغى على الإيجابي.

وقفز مؤشر قطاع الموارد أكثر من 6%، في حين صعد مؤشر قطاع الطاقة بما يربو على 5% الجمعة، وهو ما عزاه بعض المحللين إلى جهود بكين الرامية لتقليص الفائض في الطاقة الإنتاجية.

اظهر المزيد

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق