أخبار حائل

نائب أمير حائل يبدأ أولى خطواته الفعلية لاستثمار تراث المنطقة

نفذ الأمير فيصل بن فهد بن مقرن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة حائل، أولى خطواته الفعلية في الاهتمام بتراث منطقة حائل، بعد سلسلة من الزيارات الميدانية التي قام بها على عدد من المواقع التراثية والمتاحف الأثرية في منطقة حائل، اطّلع خلالها على أهم تلك الآثار بالمنطقة.

واستقبل سموه، الأميرة أضواء بنت يزيد بن عبدالله بن عبدالرحمن مؤسس ” مؤسسة الفن النقي”، والتي تميزت المؤسسة التي ترأسها في دراسة وعرض كل ما من شأنه إبراز التراث السعودي وربطه بالحاضر، بتدريب أبناء وبنات المملكة على الاستفادة من التراث السعودي في أعمالهم، خاصة من الفنانين والفنانات في كافة المجالات الفنية سواء الرسم أو التصوير منها.

الأمير فيصل استقبل الأميرة أضواء في قصر القشلة التراثي، ورحب بها متحدثاً عن العمق الأثري والتراثي لمنطقة حائل، وما وصل إليه، بعد إدراج موقعي “جبة “و”راطا والمنجور (الشويمس) ” ضمن قائمة التراث العالمي من قبل منظمة اليونسكو.

وأعرب عن تطلّعه لمشاركة مؤسسة الفن النقي في تنظيم وإقامة الفعاليات والبرامج السياحية الجاذبة في المنطقة بما عرف عن المؤسسة والقائمين عليها من اهتمام بالمواقع الأثرية والتراثية.

من جهتها، أعربت الأميرة أضواء بنت يزيد عن شكرها لأمير منطقة حائل ونائبه، مشيرة إلى الكنوز الأثرية والتراثية التي تضمها المنطقة والمواقع الطبيعية البكر والأجواء المناسبة التي تتميز بها منطقة حائل، مؤكدة حرص المؤسسة على الإسهام في كل ما يعود على المنطقة ومواقعها التراثية والأثرية بالفائدة بإذن الله.

وقامت الأميرة أضواء والوفد المرافق لها بجولة على عدد من المواقع الأثرية بالمنطقة شملت قلعة عيرف وقصر القشلة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق