الأحد, 26 فبراير, 2017 3:53 ص

الرئيسية / أخبار حائل / شيوخ شمر يزورون الشيخ سعد الغضوري لشكره لتنازله عن حقه بالقصاص لوجه الله تعالى

شيوخ شمر يزورون الشيخ سعد الغضوري لشكره لتنازله عن حقه بالقصاص لوجه الله تعالى

حائل_عارف السلمان:

زار شيوخ واعيان قبيلة شمر الشيخ سعد بن صايل الغضوري العنزي بمنزله بحي الوادي بحائل عصر مساء يوم الأحد؛ تثمينا لموقفه النبيل والجليل في تنازله عن حقه في القصاص من قاتل ابنه- لوجه الله تعالى- بعد شفــاعة صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود الذي حضر لمدينة حائل وزاره بمنزله، بعد مساعي صاحب السمو الملكي أمير حائل سعود بن عبدالمحسن آل سعود ونائبه صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد آل سعود.

   واستقبل الشيخ سعد بن صايل الغضوري بمنزله شيوخ قبيلة شمر:«الشيخ فهد ابن ثنيان، الشيخ وبران الكتفاء، والشيخ ممدوح بن طلال، والشيخ سحلي الهزاع، والشيخ هتاش الهمزاني، والشيخ مشرف متعب الجبرين، والشيخ خلف جزاع ال سلمان، الشيخ بجاد اللويش، والشيخ عبدالمجيد سعود غضبان الثنيان، والشيح حمد الثنيان» وعدد من عارفة وأعيان ووجهاء قبيلة شمر، بحفاوة وحسن استقبال، وشهد اللقاء قصيدة من الشاعر الشيخ خلف بن جزاع ال سلمان بمناسبة الموقف الشهم والنبيل والجليل.

    ونقل الشيخ فهد بن عبيد ابن ثنيان شيخ شمل عشائر الزميل من شمر أثناء الزيارة تثمين شيوخ واعيان قبيلة شمر لتنازل الشيخ سعد الغضوري عن حقه بالقصاص من قاتل ابنه،معتبرا أن ماقام به الشيخ سعد الغضوري تجسيد حي لمكارم الأخلاق الإسلامية التي تتأصل في المجتمع السعودي وفضل منه تدين به كافة عشائر شمر كونها أتت دون قيد او شرط وابتغى من تنازله وجه الله تعالى لاحرمه الله اجر مافعل.

     من جهته أشار الشيخ ممدوح بن طلال بن رمال ان الانصهار الحقيقي بين أبناء القبائل ظهر جلياً بتنازل الشهم الشيخ سعد بن صايل الغضوري وقال” التفاعل كان من كافة مشايخ قبيلتي عنزة وشمر قبل وأثناء وبعد التنازل مما يؤكد على أن أبناء القبائل على اختلاف مشاربهم حريصين على تقريب وجهات النظر وتعزيز مكارم الأخلاق ويعملون بكل ما أوتوا من قوة على إصلاح ذات البين والعمل على راب الصدع بين أبناء قبائلهم.

      وثمن مشايخ قبيلة شمر لصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود نخوته ومتابعته الدائمة للقضية وتجشمه عناء السفر والحضور لمنطقة حائل والالتقاء بالشيخ سعد الغضوري لعدة مرات حتى تم التنازل لافتين إلى أن موقف صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود هو ديدن القيادة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد بالتكاتف مع أبناء الوطن والوقوف معهم في كافة المواقف وأضافوا”المتابعة الدائمة من قبل سمو أمير المنطقة وسمو نائبه كان لها الأثر البالغ في نفوس الجميع”..

    وأشار مشايخ قبيلة شمر خلال حديثهم الى ان الموقف الذي تبناه صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود هو دين لسموه عند كافة أفراد القبيلة داعيا المولى العلي القدير أن يرزقه الأجر والمثوبة.

اترك رد