متفرقات

العمل عن بعد يحقق السعادة والولاء والانتاجية

كشفت شركة أمريكية في دراسة استقصائية أجرتها، أن الذين يعملون عن بعد أكثر سعادة في حياتهم واستقراراً في علاقاتهم الزوجية.

وأوضحت أن العاملون عن بعد بدوام كامل سعداء في وظائفهم بنسبة 22% أكثر من الذين يداومون في مواقع الشركات؛ فيما كانت أسباب اختيار المشاركين في الاستبيان العمل عن بعد تحقيق توازن أفضل بين العمل والحياة 91%.

يأتي ذلك بالإضافة إلى زيادة الإنتاجية والتركيز بشكل أفضل 79%، وتقليل الضغط 78%، وتجنب التنقل 78%، كما أن الموظفين أكثر ولاء للشركات التي تقدم لهم مرونة أكبر في العمل، وعلى استعداد أيضاً للعمل ساعات أكثر.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق