المقالات

موسوعة غينيس .. تغازل فارس الشمال

يعاني نادي الجبلين لكرة القدم من مشكلة قديمة الأزل ألا وهي هدر النقاط والتي أسميتها إن جاز التعبير بـ ( الداء المزمن ) بسبب عدم المحافظة على التقدم وفقدان الفوز في الدقائق الأخيرة بشكل ملفت للأنظار يدهش الصغير قبل الكبير وربما بات مضرباً للمثل وشبه علامة تميزه عن باقي الأندية
رغم تغيّر الإدارات والمدربين وحتى اللاعبين على مر سنين عدة ولم يجلبوا الدواء لهذا الداء فهل فشلوا بإيجاد الحل ؟
فعلى سبيل المثال والحصر تعادلاته في الجولات
[ 11 و 12 و 14 ] مع البكيرية والنهضة والعين وعلى ملعبه ! فقد على إثرها 6 نقاط حرمته من الوصول إلى المركز الثالث وتقليل الفارق بينه وبين المتصدر و الوصيف إلى نقطة واحدة فقط !
فمن سيجلب الدواء لينقذ البني من هذا الداء !؟
وأين تكمن المشكلة ؟
هل هي ( بالمدربين ) المتتالين وسوء تكتيكهم ؟
أم قلة ثقافة وخبرة ( إداريّي ) الفريق المتعاقبين ؟
أم تأثير الثقة المفرطة لدى اللاعبين وعدم المبالاة والتسليم بضمان النتيجة وانعدام مفهوم العبرة في الخواتيم وأن الفوز لا يتحقق ويكتب إلا بعد صافرة النهاية !؟
أم نقص المخزون اللياقي وفقدان التركيز الذهني بسبب المحاولات المتكررة لإضاعة الوقت الغير ممنهجة وتناسي أن خير وسيلة للدفاع هي الهجوم!؟
أم جميع ماذكر !؟
( فإذا عرف السبب بطل العجب )
وللتذكير /
ففي هذا الدور وحتى الآن لديه 8 تعادلات من أصل 14 مباراة وتبقى منه 5 مباريات
وأخشى ما أخشاه أن يتم تدوين إسم هذا الكيان الحائلي العريق في موسوعة غينيس للأرقام القياسية بسبب تحطيمه ووصوله لأعلى رقم تعادلات على مستوى كرة القدم في العالم
وهذا مالا يسمن ولا يغني من جوع
فعين المؤرخ ترقُب ويده تنقُش .

عبدالله الناصر – حائل

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق