شؤون محلية

عائلة الطيار السعودي المفقود في الفلبين تنفي تحطم الطائرة وتلمح لاختطافه

نفت عائلة الطيار السعودي المفقود في الفلبين صحة ما تردد عن العثور على حطام طائرة التدريب التي كانت تقله خلال آخر طلعة تدريبية قبل اختفائه منذ أكثر من أسبوع، مؤكدين أن ما تم تداوله بشأن ذلك شائعات لا أساس لها، خاصةً أنهم موجودون في الجزيرة منذ الواقعة لمتابعة التطورات.

وأوضحت العائلة بحسب “عكاظ” أن المعلومات التي لديهم أن الطائرة مختفية ولم تتحطم كما أشيع، وأنّ عبدالله ومدربه الفلبيني على قيد الحياة، وأنهم زودوا السفارة السعودية بهذه المعلومات.

وأشاروا إلى أن أحد الصيادين عثر على حقيبة بداخلها هوية المدرب وبطاقات بنكية وصور شخصية له، فيما أكد أحد زملاء عبدالله أنه اتصل على الهاتف المحمول الخاص به بعد أسبوع من اختفائه، وتلقّى ردًا لمدة 5 دقائق تحدثت فيه امرأة ثم أغلقت الخط.

وأبانوا أن الطيار عبدالله الشريف يدرس وشقيقه الطيران في الفلبين على نفقتهما الخاصة، وذهبا للتدريب في جزيرة “أوكسيدنتال ميندور”، وخرج عبدالله مع مدربه للتدريب ليختفيا منذ ذلك الحين.

وكانت هيئة الطيران الفلبينية أعلنت الجمعة قبل الماضية أن طائرة تدريب ذات محركين اختفت بعد إقلاعها من مطار بمدينة سان خوسيه في أوكسيدنتال ميندورو، وعلى متنها طياران، أحدهما متدرب سعودي والآخر طيار فلبيني، وأن آخر مرة شوهدت الطائرة كانت على بعد 16 ميلاً بحرياً جنوب مدينة سان خوسيه.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق