شؤون محلية

” المسند ” يحذر من مخاطر الأماكن المرتفعة: تؤثر على الصحة

أكد أستاذ المناخ بقسم الجغرافيا بجامعة القصيم مؤسِّس ورئيس لجنة تسمية الحالات المناخية الدكتور عبدالله المسند، أنه يجب على المسافرين إلى مواقع جغرافية مرتفعة عن سطح البحر بالارتفاع التدريجي كل يوم 400م فقط، من أجل التأقلم والانسجام والتخلص النسبي من داء الارتفاعات وتجنب أعراضه ما أمكن.

وحذر ” المسند ” من مخاطر الأماكن المرتفعة الصحية قد لا تتوقف عند مرض الجبل الحاد، بل هناك مخاطر تتعلق بأمراض البرد المعتادة، وبالتعرض للأشعة فوق البنفسجية (‏UV‏) ‏وهذا له موضوع آخر.

وقال المسند: لكن باختصار حاول أن تتجنب سقوط أشعة الشمس على جلدك ما أمكن، عبر لباس يغطي معظم بشرتك، وقبعة تحمي رأسك ووجهك من ‏الأشعة، وينبغي استعمال نظارة شمسية للوقاية من الأشعة فوق البنفسجية.

وأشار ” المسند ” إلى أن كثيراً من المسافرين ومن حيث لا يشعرون يدخلون في بيئة جبلية مرتفعة، والتي لها خواصّها الجغرافية والمناخية والفيزيائية والتي ينبغي أن يدركها المسافر، حيث تؤثر على ‏صحته.‏

وأضاف : وهذا يسبب مرضاً يُدعى بمرض المرتفعات أو ‏بأمراض الجبل الحاد ‏Acute mountain sickness‏، ومن أعراضه: الصداع، الغثيان، التقيؤ، الاضطرابات في النوم، الإعياء، ضعف الشهية، ضيق في التنفس؛ بسبب ‏عدم استنشاق أكسجين كافٍ، وهذا المرض يصيب (بعض) المسافرين إلى مناطق جبلية مرتفعة.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق