أخبار حائل

“لعبة إلكترونية” تودي بحياة طفل في حائل

حائل – عبدالله الناصر: أقدم طفل في الحادية عشر من عمره عصر أول أمس الخميس 13 / 2 / 2020م الموافق 19 / 6 / 1441هـ، على ( شنق نفسه ) في مدينة حائل بستارة النافذة، في منزل أسرته بعد تأثره بمحتوى وأحداث إحدى الألعاب الإلكترونية.
وفي لقاء مع والد الطفل المفجوع ذكر بأنه تلقى إتصالاً هاتفياً من أحد أفراد أسرته يفيد بأنهم وجدوا ابنه ( محمد ) شبه معلقاً وستارة النافذة ملتفة حول عنقه وفاقداً للوعي ليستنجد الأب المتواجد، بمكتبه البعيد نوعاً ما عن منزله بأحد المقربين له بحكم قربه والذي هرع مسرعاً ونقل الطفل لأحد المستوصفات الخاصة القريبة لإسعافه؛ ولكن قدرة الله قد شاءت وتمت وأكدوا بأنه قد فارق الحياة.
كما أكدت الفحوصات المتعاقبة والتحقيقات الأمنية بأن الحادثة لم تكن بفعل فاعل وبأن الطفل، أقدم بمحض إرادته على هذا التصرف، ومن الملفت والمعظم لهذا المصاب أن الطفل ( محمد الثاني ) كان خلفاً لأخيه ( محمد الأول ) المسمى بإسمه والذي وافته المنية قبل ( 11 ) عام، في حادثة دهس وهو عائداً للمنزل على دراجته الهوائية.
رحم الله ( المحمدين ) وكتبهما شفيعين وألهم والديهما الصبر والسلوان.

 

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق