أخبار حائل

«الشمري»: محمد بن سلمان «صانع الرؤية وملهم المستقبل»

حائل – فاضل الغيثي
استضاف النادي الأدبي في منطقة حائل مساء الأربعاء الماضي عبر برنامج ( زوم‬⁩ ) الدبلوماسي السابق العقيد المتقاعد الدكتور عبدالمحسن بن لافي الشمري رئيس مركز الانفراد للاستشارات والتدريب ومدير الوكالة الدولية للإعلام بالكويت، للحديث حول ذكرى البيعة الثالثة لولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع حفظه الله.

من جهته قال الدكتور نايف المهيلب رئيس النادي الأدبي في كلمة له بمناسبة ذكرى البيعة الثالثة لولي العهد؛ جاء الأمير محمد بن سلمان شاباً يعانق طموحات الشباب مُتسلحاً بالعلم والمعرفة، جاء في الثلاثينيات من عمره مستحضراً إرثاً سياسياً على مدى ثلاثة قرون معايشاً للواقع ومدركاً لأبعاده واضعاً نصب عينيه استشراف المستقبل وقراءة استحقاقاته مترجماً ذلك في رؤية عصرية كاملة الأدوات نقطف ثمارها في رؤية 2030 ، وهانحن في هذه الليالي المباركة نستحضر الذكرى الثالثة لبيعة سموه الكريم، نعم نستحضر تلك الإنجازات في ظل التحديات الإقليمية والعالمية مؤكدين العزم والإصرار على قبول هذا التحدي بعزيمة لا تلين وإرادة فيها الخبر اليقين.

وأشاد العقيد المتقاعد الدكتور عبدالمحسن بن لافي الشمري رئيس مركز الانفراد للأستشارات والتدريب ومدير الوكالة الدولية للاعلام بدولة الكويت في بداية الندوة التي اقامها أدبي حائل عن بعد بمناسبة الذكرى الثالثة لبيعة ولي العهد، برؤية صاحب السمو الملكي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، واصفًا الأمير محمد بن سلمان بصانع الرؤية الذي وضع أسس قوية لمستقبل مختلف للملكة العربية السعودية.

وثمن الدكتور عبد المحسن الشمري، الجهود الكبيرة لسمو ولي العهد مؤكدة أن البيعة مستحقة لشاب طموح وملهم تمثل انجازاته خلال المرحلة الماضية دليلاً على على العمل الجاد والكبير الذي يقوم به. مُبيناً بأن سمو ولي العهد تدرج في مناصب عدة وتدرب على يد قيادات مؤثرة اكسبته خبرات متعددة كما تعامل مع ملفات شائكة كان لها دور محوري في الحفاظ على أمن واستقرار المملكة واحداث نقلة نوعية كبيرة.

واعتبر الدكتور عبد المحسن الشمري، أن التغير صعب ويحتاج الى قراءات وقدرات خاصة وهو ماتميز به سمو ولي العهد الذي وضع رؤية شامله 2030 لمستقبل المملكة تعتمد على اسلوب جديد في تأمين الحياة بعيدا عن اسعار النفط وتقلباته واطلاق خطة تنوية متكاملة تجعل المواطن السعودي في مامن من تقلبات اسعار الطاقة كما تمثل نيوم وغيرها من المشاريع طريقا جديدا تسلكه السعودية من اجل المستقبل

وأشار الدكتور عبد المحسن الشمري، إلى اهمية التحركات التي يقودها سمو ولي العهد خاصة في المشاريع النووية واستخدام اليورانيوم وطرح ارامكو وكلها جوانب لها ابعاد سياسية واستراتيجية امنية تحتاج إلى قرارات من قائد استثنائي، ولفت إلى أن الأمير الملهم قاد خطة تطوير سياسي واجتماعي، اضافة الى محاربة الارهاب والفكر المتطرف والتشدد، وحارب الفساد بقوة، ودعم حقوق المراة ومكن الشباب وقاد عملية الانفتاح على العالم مع الاحتفاظ بعادات وقيم وتقاليد المملكة العربية السعودية التي تمثل العمق العربي والاسلامي وتحظى بقوة اقتصادية وموقع جغرافي فريد.

وأكد الدكتور عبد المحسن الشمري، أنه في ظل كل مايقوم به سمو ولي العهد كانت له اسهامات خيرية كبيرة ودور انساني فاعل لافتا الى أن مؤسسات دولية كبيرة اختارته في عدة مواضع كصانع للتغير ومن ضمن أكثر الشخصيات تأثيرا في العالم مثلما اختارته مجلة التايم كشخيصة لعام 2017 ، واختتم الدكتور عبد المحسن الشمري حديثه قائلاً: إن سمو ولي العهد هو باختصار صانع الرؤية وملهم المستقبل وقائد قادر على اتخاذ قرارات مصيرية تنقل المملكة الى مستقبل أكثر اشراقاً.

اظهر المزيد

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق