متفرقات

حقيبة أمينة أردوغان تثير الجدل بمقارنة سعرها بحقيبة ميركل

تعرضت أمينة أردوغان، قرينة رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان إلى انتقادات حادة، بعدما ظهرت حاملة حقيبة يد ثمنها نحو 50 ألف دولار، وهو الحد الأدنى لرواتب 11 شخص تركي في السنة.

ويأتي ظهور أمينة أردوغان تحمل حقيبة هرمس بقيمة 50 ألف دولار في اليابان، بينما يعاني شعبها من الجوع والبطالة، إلى الحد الذي وصل فيه البعض للانتحار بسبب عجزهم عن تسديد احتياجاتهم.

وقارن الأتراك حقيبة أمينة أردوغان بحقيبة مستشارة ألمانيا أنجيلا ميركل التي يبلغ سعرها 200 يورو فقط في حين أن دولتها صاحبة خامس اقوي اقتصاد في العالم وأقوي اقتصاد أوروبي.

ومن اللافت للنظر أن محكمة في إسطنبول أصدرت قرارا بحظر منشورات بعناوين ” حقيبة أمينة أردوغان ” التي عرف عنها استخدام الزينة الفارهة من حقائب ودبابيس (بروش) تقدر بمئات الآلاف من الليرات.

اظهر المزيد

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق