أخبار محليةمثبت

وزير التعليم: سنبني أنظمة تعليمية أقوى وأكثر مرونة لضمان الوصول المستمر إلى التعليم الجيد

أكد وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ، اليوم السبت، أن الوزارة تعتزم بناء أنظمة تعليمية أقوى وأكثر مرونة، يمكنها ضمان الوصول المستمر إلى التعليم الجيد، خاصةً في حالات الطوارئ، وفي أوقات أخرى من الأزمات.

جاء ذلك في كلمة للوزير خلال الاجتماع الاستثنائي الافتراضي لوزراء التعليم في دول العشرين، قال فيها إن تجربة التعليم الإلكتروني خلال أزمة كورونا أفادت كثيراً، وعلّمت العديد من الدروس أثناء تنفيذ هذه الحلول، والتي ارتكز معظمها على أهمية وجود بنية تحتية قوية، ونظام مناهج دراسية مرن بآلياته ومواعيده، واستجابة شاملة ومنسقة للوزارة لتلبية احتياجات جميع أصحاب المصلحة.

ودعا الوزير إلى زيادة الاستثمار في البنية التحتية للتعلّم الإلكتروني، وأساليب التعليم الرقمية لتصميم المناهج بناءً على العمر واختيار المواضيع المناسبة، كذلك توفير منصات تعليمية متزامنة وغير متزامنة، مع الأخذ في الاعتبار قدرة وإمكانية الطلاب على الوصول للإنترنت والأجهزة.

كما دعا إلى تقييم مخرجات التعليم قبل وبعد الجائحة، وأهمية دور العائلة في دعم التعليم عن بُعد، والأخذ بعين الاعتبار تطوير الإطار العام للتعليم العام والمعايير والمقومات التي تزيد من قوة مخرجات التعليم.

واستعرض الوزير وصفاً موجزاً للطريق الذي سلكته المملكة للتغلّب على التأثيرات التي تسبب بها الوباء على العملية التعليمية، عندما بدأ فيروس كورونا في الانتشار دوليًا، بداية من وضع خطط الطوارئ، وحملات التوعية، والحلول البديلة للحضور التقليدي.

اظهر المزيد

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق