شؤون دولية

المسماري: لم ننسحب بأي موقع.. وكلام السيسي تحول إلى أفعال

 

أكد المتحدث باسم الجيش الليبي، اللواء أحمد المسماري، أن القوات المسلحة لم تنسحب من أي مواقع لها، كما أشار إلى استمرار انتهاكات تركيا في ليبيا، وتأثير تحذيرات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وقال المسماري، مساء الخميس، إن القوات الليبية المسلحة لم تنسحب من أي موقع لها في البلاد.

كما أشار المتحدث باسم الجيش الليبي إلى أن أن تركيا تقوم بتحويل مدينة مصراتة إلى “قاعدة لإدارة عملياتها”، ولا تزال تدفع بمزيد من المرتزقة والمعدات العسكرية إلى ليبيا.

وكشف المسماري في تصريحات لـ”سكاي نيوز عربية” أن كلمات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بشأن اعتبار سرت – الجفرة خطا أحمر قد تحولت إلى أفعال على الأرض، مشيرا إلى أن مصر بعثت برسائل مهمة وقوية فيما يخص الشأن الليبي.

وقال الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، يوم الخميس، إن القاهرة لن تسمح بتجاوز خط “سرت – لجفرة”، مشددا على ضرورة بقاء ليبيا بعيدا عن سيطرة الميليشيات والإرهاب.

وجاءت تصريحات الرئيس المصري خلال لقائه الخميس، بمشايخ وأعيان القبائل الليبية الممثلة لأطياف الشعب الليبي، تحت شعار “مصر وليبيا شعب واحد.. مصير واحد”، حسبما ذكر المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، السفير بسام راضي.

وأكد السيسي، ضرورة توقف القتال في ليبيا، قائلا إن التقسيم مرفوض بأي شكل من الأشكال، وأضاف أن الهدف الأساسي للجهود المصرية علي كافة المستويات تجاه ليبيا، هو تفعيل الإرادة الحرة للشعب الليبي من أجل مستقبل أفضل لبلاده وللأجيال القادمة من أبنائه.

وكان وزير الخارجية المصري قد حذر خلال اتصال مع نظيره الإيطالي، من التدخلات الأجنبية في ليبيا، وما يمثله نقل المقاتلين الأجانب من تهديد جسيم للاستقرار بالمنطقة.

كما أكد وزيرا خارجية مصر والسعودية في وقت سابق، على أهمية التوصل لتسوية شاملة للأزمة الليبية بما يحفظ وحدتها وسلامتها الإقليمية.

اظهر المزيد

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق