متفرقات

فتاة تقتل والدتها وتحتفظ بجثتها في “البانيو”

قتلت فتاة مراهقة والدتها واحتفظت بجثتها في حوض الاستحمام لأشهر، في شقتها في ألكوديا دي كريسبينز، جنوب إسبانيا.

واكتشفت الجثة بعد أن أبلغ الجيران عن رائحة كريهة لا تطاق صادرة من الشقة؛ ليتضح أن المراهقة تيري (19 عاماً) أقدمت على قتل والدتها خلال ذروة الإغلاق الذي فرض لمنع انتشار الفيروس.

ويعتقد المحققون أن تيري طعنت والدتها عندما كان السكان محصورين في منازلهم خلال فترة العزل؛ حيث ظلت تعيش مع جثة والدتها في الشقة، واشتكى الجيران من رائحة كريهة في كامل المبنى المكون من 4 طوابع، ولكن أحد لم يشك بأن تكون هذه الرائحة صادرة عن جثة؛ حيث تم القبض على الفتاة وشقيقها.

اظهر المزيد

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق