متفرقات

رسالة مؤثرة من طفل سوري قبل شنق نفسه

شهدت حمص السورية، واقعة انتحار طفل شنقًا، داخل منزله، مستغلا عدم وجود والديه في المنزل.
وعند عودة الأب والأم فجعوا بالعثور على ابنهما ذو الـ 15 عامًا من عمره، جثة هامدة، ووجدوا بجانبه رسالة كتبها قبل أن ينتحر.

وقال الطفل في رسالته: ” آسف يا أبي، بس ما عاد اتحمل، وهالشي بريحني وبريحكم مني وبريح أمي ” .

وتبين أن والدي الطفل، كان بينهما خلافات مستمرة، بسبب الوضع المعيشي الصعب الذي تعيشه العائلة، الأمر الذي أثر على نفسية الابن.

اظهر المزيد

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق