أخبار محلية

حبسها 9 أشهر داخل غرفة.. “حقوق الإنسان” تنهي معاناة فتاة تعرضت لاعتداءات بدنية ونفسية من قِبل والدها

أنهت هيئة حقوق الإنسان معاناة فتاة تعرّضت لاعتداءات بدنية ونفسية من قِبل والدها، والذي قام بحبسها لمدة 9 أشهر داخل غرفة من غرف المنزل.

وقالت الهيئة إن فرقها المختصة رصدت معاناة الفتاة بعد تداول معلومات عنها على وسائل التواصل الاجتماعي، مبينة وفقاً لصحيفة “سبق” أنه جرى على الفور التنسيق مع الجهات المختصة بالحماية الاجتماعية والجهات الأمنية؛ للوقوف على حقيقة الأمر.

وأضافت أنه تأكد للفرق تعرض الفتاة إلى عنف بدني ونفسي مارسه عليها والدها الذي تعمد معاملتها بطريقة غير إنسانية.

وأوضحت أنه تم نقل الفتاة إلى إحدى دور الإيواء لتوفير الحماية اللازمة لها، وضمان استقرار وضعها النفسي والصحي، كما تمت إحالة الأب إلى الجهات المختصة لتقديمه للمحاكمة.

من جهته، قال مدير الشكاوى بالهيئة بندر الهاجري إن الهيئة تعمل على تطوير إجراءات المتابعة اللاحقة لأوضاع الضحايا بما يحقق لهم الاستقرار ويضمن عدم تعرُّضهم للعنف مرة أخرى.

اظهر المزيد

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق