شؤون دولية

وزير الداخلية البحريني: إقامة علاقات مع إسرائيل حماية لمصالحنا العليا وكيان الدولة

قال وزير الداخلية البحريني، الفريق أول الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة، إن الاتفاق مع إسرائيل ليس تخليًا عن القضية الفلسطينية، ولكن العلاقات مع إسرائيل حماية لمصالح المنامة العليا وكيان الدولة.
وأكد الوزير البحريني، في كلمة نقلتها فضائية العربية، أن التطبيع مع إسرائيل يعزز الشراكة الاستراتيجية مع واشنطن.
وتابع أن إيران اختارت فرض الهيمنة على المنطقة بأشكال عدة وشكلت خطرا على أمن البحرين القومي، لافتًا إلى أن “التحديات المصيرية” وصلت المنطقة ولا يمكن تجاهلها.
وأضاف أن “خطواتنا مع الإمارات ليس بالأمر المستغرب، ونحن في وضع أمني واقتصادي لا يحتمل التأخير”.
وأكد أنه “ليس من الحكمة أن نرى الخطر وننتظر وصوله”.
وكان وزيرا الدفاع البحريني والإسرائيلي ناقشا الأمن الإقليمي والاستقرار بمنطقة الشرق الأوسط خلال اتصال هاتفي، وذلك بعد أيام من إعلان البلدين تطبيع العلاقات رسميا ونيتهما تبادل الرحلات الجوية.
وذكرت وكالة الأنباء البحرينية، اليوم الاثنين أنه “جرى اتصال هاتفي هذا اليوم بين سعادة الفريق الركن عبد الله بن حسن النعيمي، وزير شئون الدفاع، ونظيره وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس”.
و تم خلال الاتصال مناقشة “أهمية (اتفاقية أبراهام) مع دولة إسرائيل للاستقرار الإقليمي في الشرق الأوسط، وتحدثا عن توقعاتهما المشتركة بإقامة شراكة وثيقة بين وزارتي الدفاع، مما سيسهم في تعزيز قدرات البلدين والمحافظة على الأمن الإقليمي”.
وفي ختام المحادثة، “عرض وزير الدفاع الإسرائيلي استضافة شريكه البحريني في زيارة رسمية لإسرائيل واتفقا على مواصلة الحوار معا”.
ومن المفترض أن يوقع غدًا مسؤولين رفيعي المستوى من دولة البحرين في واشنطن على اتفاقية التطبيع مع إسرائيل.

اظهر المزيد

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق