متفرقات

مجهولون يذبحون ناشطة عراقية ووالدها ببغداد

ذبح مجهولون الناشطة العراقية شيلان دارا رؤوف ووالدها، بداخل منزلهم ببغداد.

وكتب أحد نشطاء التواصل الإجتماعي عبر فيسبوك”عملية قتل‌ الصيدلانية ”شيلان دارا رؤوف“ مع والدتها ووالدها نحرا داخل منزلهم في المنصور دون معرفة الأسباب، المرحومة الدكتورة شيلان هي وحيدة أبويها في العشرينات من عمرها تخرجت في عام 2016 الجريمة مبهمة لغاية الآن”

وقال النقيب في شرطة بغداد حاتم الجابري،”إن مسلحين مجهولين اقتحموا منزلا في منطقة المنصور غربي بغداد، مساء الثلاثاء، ونحروا أفراد العائلة، وهم الصيدلانية شيلان دارا، ووالداها، وأن المهاجمون سرقوا مقتنيات ثمينة من المنزل قبل أن يلوذوا بالفرار، مشيرا إلى أن السلطات المعنية فتحت تحقيقا في الحادث الذي أفادت معطيات أولية بأنه ”بدافع السرقة“، دون تفاصيل أخرى

وعلق الناشط في احتجاجات بغداد، طارق الحسيني، بأن الغرض من الهجوم كان ”تصفية شيلان“ الناشطة في احتجاجات شعبية مناهضة للطبقة السياسية الحاكمة.

وأضاف الحسيني، للأناضول: ”إن الناشطة شيلان تعرضت للتصفية لإسكات صوتها كما حدث مع عشرات الناشطين الآخرين“

ووفق الحسيني، فإن شيلان كانت من الوجوه الشابة المعروفة في ساحة التحرير، معقل الاحتجاجات الشعبية المناهضة للطبقة السياسية الحاكمة.

اظهر المزيد

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق