أخبار محلية

“كفاءة”: 3 أنظمة للعزل الحراري تضمن ترشيد الطاقة المنزلية

حائل نت – متابعات :

شدد البرنامج السعودي لكفاءة الطاقة “كفاءة” على أهمية تفعيل تقنية العزل الحراري في المنازل الحديثة والمنشآت التجارية والصناعية، مبينًا أن هناك فوائد عدة من وراء استخدام هذه التقنية، على رأسها الترشيد الكبير أثناء استخدام الطاقة داخل أي مبانٍ يشملها العزل.

ويعرِّف المختصون، العزل الحراري بأنه عملية تستخدم فيها مواد لها خواص عازلة للحرارة؛ إذ تساعد في الحد من تسرب وانتقال الحرارة من خارج المبنى وإلى داخله صيفًا، ومن داخله إلى خارجه شتاء.

وأضاف: أن “العزل يهيئ المناخ والظروف الملائمة لعمل الأجهزة الكهربائية، ويحسِّن أداءها العام، وهو ما ينعكس على إطالة عمرها الافتراضي، فضلاً عن تأثير العزل في المحافظة على سلامة المنشآت، وما تضمه من أثاث ومعدات”.

وقال البرنامج: إن “فوائد العزل الحراري كثيرة ومتعددة، بيد أنها تزداد في فصل الصيف، وإن ترشيد الطاقة الكهربائية، التي تُستهلك في تشغيل أجهزة التكييف دون سواها، من أهم الفوائد”.

وأوصى البرنامج، عملاء العزل الحراري بمراعاة تطبيقاته في المنازل قبل الإقدام على تركيبه، ما من شأنه تعزيز الاستفادة القصوى من العزل في ترشيد الطاقة”. وأضاف: “هذه التطبيقات يمكن أن تشمل المباني القائمة حاليًا، والتي سيتم إنشاؤها مستقبلاً”.

وبيّن أن “عزل المباني القائمة يتم بطرق عدة، منها عزل الأسقف مـن الخارج باستخدام مواد العزل المناسبة لها، مـع إمكانية العـزل مـن الداخل باسـتخدام الأسقف المستعارة، أما الجدران الداخلية والخارجية فيتم عزلها باستخدام ألواح عزل جاهزة، يمكن تثبيتهـا علـى الجدران مـن الداخل، مع دهنها بألوان فاتحة وعاكسة للضـوء”.

وأوجز “كفاءة” نصائحه بشأن أنظمة عزل المباني الجديدة ذاكرًا ثلاثة أنظمة لعزل الجدران الخارجية، وقال: إن “النظام الأول، وهـو نظام الجدار الواحد المبني من الطوب الأسـمنتي المعزول بشـريحة واحدة من مادة البولي ستايرين المبثوق أو الممدد، يوجد فيه جسور حرارية ناتجة مـن استخدام المونة الأسمنتية بين البلوك أثناء التركيب، وعليه يجب استخدام اللياسة العازلة للتقليل من نسبة التسرب الحراري”.

وأضاف: و”النظام الثاني هــو النظام التقليدي، ويعد الحل الأكثر انتشارًا، وفي هـذا النظام يتـم بنـاء جداريـن متوازيين، وتُركب أنواع العزل الحراري بين فـراغ الجداريـن؛ إذ تفصل هذه الألواح بين الجدار الخارجي والجـدار الداخلـي للمبنـى بشكل كامـل”.

وتابع: “والنظام الثالث هــو نظــام العــزل مــن الخــارج؛ إذ يتم تثبيت العوازل الحرارية على الجدران الخارجيــة للمبنى، ويتـم تغليفه تمامًا، ثم يتم تركيب التشطيبات الخارجية من الخارج”.

وتابع: “في هذا النظام يتم التغلب علـى (STB) مثل الزجاج، أو مواد جميع الجسور الحرارية، وهـو النظام الوحيـد الذي يعزل الأعمدة والجسور والميدات، ويلغي عملها كجسور حرارية، ولكـن يجب مراعاة مراجعة طريقة تثبيت مواد التهوية الخارجية للمبنى، والتكلفة الإجمالية لهذا النظام”. وفق سبق.

اظهر المزيد

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق