متفرقات

ارتجاع المريء.. مشكلة مزعجة وهكذا يمكن التخلص منها

حائل نت _ متابعات : ارتجاع الحمض مشكلة شائعة، لكنها مزعجة تأتي وتختفي اعتماداً على عددٍ من العوامل.

وناقش موقع “إكسبريس” مع الدكتورة ديبوراه لي؛ من صيدلية “دكتور فوكس”، على الإنترنت، لمعرفة كيفية التخلص من ارتداد الحمض في الحلق.

ويشكو الأشخاص الذين يعانون ارتجاع الحمض من شعور بالحرقان في الصدر والحلق، وغالباً ما يكون مصحوبا بالتجشؤ والانتفاخ والفواق أو المرض.

وبحسب “روسيا اليوم”، أوضحت الدكتورة لي؛ أن ارتجاع الحمض هو في الأساس مجرد انتقال حمض المعدة إلى الحلق.

وقالت: “بعد الأكل والشرب يمر الطعام عبر المريء (الحلق) إلى المعدة. وبعد عدة ساعات، تمر محتويات معدتك عبر الأمعاء. هذا نظام أحادي الاتجاه. ومع ذلك، يحدث الارتجاع الحمضي عندما تنتقل محتويات المعدة الحمضية بطريقة خاطئة، وتعود إلى الطرف السفلي من المريء”.

وفي الوضع الطبيعي، يظل الطعام والشراب في معدتك بسبب عمل العضلة العاصرة المريئية السفلية (LES).

وإذا كنت تعاني الارتجاع، فهذا يعني أن LES لديك لا تؤدي وظيفتها بشكل صحيح.

واقترحت الدكتورة لي؛ ثلاثة أسباب وراء عدم عمل LES كما ينبغي، الأكل أكثر من اللازم -معدتك منتفخة للغاية ما يجعل LES مفتوحة، وتهيّج LES، على سبيل المثال، بسبب التدخين أو الأطعمة الحارّة، والمعاناة من زيادة الوزن، أو السمنة، لأن هذا يضع كثيراً من الضغط على LES.

ولا يرجع ارتداد الحمض دائماً إلى اختيارات نمط حياتك، بل يمكن أن يكون سببه أيضاً الإجهاد -حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة إنتاج أحماض المعدة، ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية مثل الإيبوبروفين، تسبّب التهاب المريء والمعدة والاثني عشر، والفتق، وهي حالة ينزلق فيها جزء من معدتك إلى صدرك،.

وقالت لي: “معظم الأشخاص الذين يعانون الارتجاع الحمضي لديهم مزيج من هذه العوامل”.

كيفية التخلص من ارتجاع المريء

يمكن تجنب ارتداد الحمض في الغالب. وتنصح لي، بأن “تبدأ بالنظر إلى السبب الأساسي وتصحيح الأمور”.

وإذا كانت نوبة الارتجاع الحمضي خفيفة ولم تستمر سوى بضعة أسابيع، فمن المنطقي أن تعالج هذا بنفسك ببعض التعديلات على نمط الحياة.

ويجب عليك أولا تحسين نظامك الغذائي وتناول وجبات أصغر. ويجب أيضاً تجنب تناول وجبات كبيرة في غضون ثلاث ساعات من الذهاب إلى الفراش، وشرب السوائل في غضون ساعتين من الذهاب إلى الفراش.

وأضافت: “اتبع نظاماً غذائياً قليل الدسم – تجنب الأطعمة المقلية والمعجنات والشوكولاتة. تجنب الأطعمة الغنية بالتوابل. بدلاً من ذلك، تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالبروتين والألياف. وشملت الأشياء الأخرى التي يمكن أن تسبّب ارتجاع المريء: النعناع والقهوة والمياه الغازية، لذا تجنبها أيضا”.

وإذا كنت تعاني ارتجاع المريء عند الاستلقاء بشكل مسطح في السرير، تقترح لي رفع رأس السرير من 10 إلى 20 سم. وإذا كنت مدخناً، فقد حان الوقت للإقلاع عن هذه العادة إذا كنت تريد التغلب على ارتجاع المريء.

وقالت لي: “للتدخين علاقة قوية بالارتجاع. يخفض ضغط المريء العكسي، ويقلل من إنتاج اللعاب، ويزيد من إنتاج أحماض المعدة – ما يعني أن الطرف السفلي من المريء تعرّض لفترة طويلة لأحماض المعدة. وإذا كنت تعاني زيادة الوزن أو السمنة، فقد ترغب في محاولة إنقاص بعض الوزن للتخلص من ارتجاع الحمض”.

وتابعت موضحة: “السمنة عامل خطر رئيس لارتجاع الحمض، ومن المرجح أن يؤدي فقدان الوزن إلى تحسين الأعراض بشكل كبير.

وإذا كنت تعاني ارتجاع المريء والأعراض المرتبطة به أكثر من ثلاثة أيام في الأسبوع لمدة ثلاثة أسابيع، يُنصح بشدة بمراجعة طبيبك.

وقد يساعدك اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات ولكن غني بالدهون، مثل النظام الغذائي الكيتون، في التخلص من ارتداد الحمض، وممارسة تمارين التنفس وتقنيات الاسترخاء لمدة نصف ساعة يومياً قد تؤدي المهمة أيضاً. وفق سبق.

اظهر المزيد

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق