أخبار حائلمثبت

تعليم حائل يحتفي باليوم العالمي للمعلم

حائل نت _ متابعة عارف السلمان : احتفت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة حائل ومكاتب التعليم والمدارس بالمنطقة باليوم العالمي للمعلم اليوم الثلاثاء ٥ اكتوبر ٢٠٢١
> وقدم تعليم حائل البرامج والفعاليات احتفاء وتقديرا للمعلمين والمعلمات، ودورهم الرئيس في تطوير عمليات التعليم، والريادي في بناء وتطوير قدرات أبناء وبنات الوطن، ومشاركتهم الفاعلة في خدمة المجتمع، واستجابتهم للمتغيّرات في تطوير قدراتهم.
وشارك سعادة مدير عام التعليم د. منذر بن عبدالله البليهد بالاحتفاء بالمعلمين بالحفل المقام بهذه المناسبة في ثانوية نجد، بحضور مساعد مدير عام التعليم للشؤون التعليمية الأستاذ عارف الحربي ومساعد مدير عام التعليم للشؤون المدرسية الأستاذ خالد الصالح.
وقدموا الهدايا العينية وعبارات الشكر والتقدير للمعلمين على دورهم العظيم في أداء رسالة التعليم السامية.
وقدمت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة حائل عدد من العروض والتخفيضات للمعلمين والمعلمات بالشراكة مع القطاع الخاص عرفانا وتقديرا لهم.

وذكر مدير عام التعليم بهذه المناسبة ونحن نحتفي باليوم العالمي للمعلم، نقف إجلالاً وإكباراً للدور الريادي الذي يقوم به المعلم والمعلمة، في بناء المجتمع وتطوره وتقدمه.
وأضاف وهذا الاحتفاء من باب الوفاء، وتقديراً للجهد والعطاء، تحت شعار “المعلمون هم قلب التعليم النابض”.
فأنتم الركيزة الأساسية في العملية التعليمية، ورسل المعرفة برسالتكم السامية، فدور المعلم يتعاظم في ظل التغيرات التي يعيشها العالم من حولنا، ما بين استغلال الفرص وتجاوز التحديات، للنهوض بالتعليم، وبناء إنسان المستقبل وحضارته، وغرس قيم الانتماء للوطن والولاء لقيادته، وتوالسدادرجم المعلمون والمعلمات آمال الوزارة المعقودة عليهم عملياً في الميدان، ونجاحهم مع الوزارة في إدارة الأزمة، خلال جائحة كورونا، بتوفير التعليم عن بعد متمثلاً بمنصة مدرستي وقنوات عين التعليمية.
ونوه البليهد  بالمبادرات التي قدموها لتجاوز التحديات لتسهيل عملية التعليم للطلاب في منازلهم، و سطّروا للعالم قصصاً إنسانية وتربوية في التعامل مع كافة التحديات، وابتكروا الأساليب الجديدة في العملية التعليمية، بكسر نمط عملية التعليم التقليدي ومزامنة الجائحة، باستثمار التقنية بما يعود على الطالب بالنفع وفتح آفاق جديدة يمكن من خلالها الوصول للمعلومة بيسر وسهولة، مما جعل المجتمع يثمن دور المعلمين والمعلمات من خلال ما رأى من جدكم واجتهادكم واحتوائكم للطلاب، بمشاركة الأسر معكم ليكونوا مضرب مثل في التفاني والتضحية والنجاحات، وفق ما تخطط له وزارة التعليم ورؤية القيادة الرشيدة.

اظهر المزيد

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق