متفرقات

3 ملايين دولار للقضاء على 200 ألف فأر

حائل نت – متابعات: أعلنت مسؤولة نيوزيلندية، الأربعاء (25 مايو 2016)، أن سلطات الحفاظ على البيئة، بدأت مشروعًا للقضاء على 200 ألف فأر في جزيرة أنتيبودس، القريبة من القطب الجنوبي، وتبعد 760 كيلومترًا قبالة ساوث أيلاند.

وتشكل الفئران -التي يعتقد أنها دخلت الجزيرة بمعرفة صيادي حيوانات الفقمة في القرن التاسع عشر- خطرًا على الطيور والأنواع اللافقارية في الجزيرة المدرجة على قائمة مواقع التراث العالمي.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية -عن وزيرة الحفاظ على الطبيعة، ماجي باري- قولها: إن مشروع القضاء على هذه الأنواع من الفئران هو الأكثر تحديًا من نوعه الذي تقوم به الحكومة.

وأوضحت أن “الجزيرة محاطة ببحار هائجة، ويعصف بها الطقس القطبي -إنها حقا تقع على حافة العالم- وتواجه هذه البعثة صعوبات لوجستية استثنائية”.

وجرى تخصيص 3 مروحيات ويخت واحد وسفينة إمداد وفريق من المتخصصين، من أجل العملية التي ستشهد إسقاط 65500 كيلوجرامًا من سم القوارض على الجزيرة التي تبلغ مساحتها 2045 هكتارًا بواسطة المروحيات.

وأشارت باري إلى أن القضاء على الفئران يخلص الجزيرة من الثدييات المفترسة الوحيدة عليها، ويعيدها لحالتها الطبيعية.

وتشكل الجزيرة بيئة حيوية لعديد من الطيور البحرية، من بينها طيور القطرس، وعدد من الطيور البرية التي لا تتواجد في أي مكان آخر في العالم، مثل ببغاوات جزيرة أنتيبوديس.

وأطلق على العملية اسم مشروع “فئران المليون دولار”، نظرًا لحملة جمع الأموال التي أطلقت عام 2012 لجمع مليون دولار نيوزيلندي (675 ألف دولار أمريكي) للمشروع.

ويدعم المشروع كل من “مؤسسة مورجان” الخاصة و”الصندوق العالمي للطبيعة- نيوزيلندا”، ويقدر إجمال تكلفة المشروع بنحو 3.9 مليون دولار نيوزيلندي.

اظهر المزيد

اترك رد

إغلاق
إغلاق