عاجل

بيان القمة الخليجية الأمريكية: مناورة عسكرية مشتركة مارس 2017

حائل نت – متابعات: شدّد البيان الختامي للقمة الخليجية- الأمريكية، التي اختتمت أعمالها عصر الخميس (21 إبريل 2016)، بحضور الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، ورئاسة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز؛ على العمل من أجل “تقوية قدرات دول الخليج لمواجهة التهديدات الخارجية والداخلية”.

واحتل الموقف من إيران حيّزًا كبيرًا من البيان، الذي نص على أن طهران “تزعزع استقرار المنطقة وتدعم جماعات إرهابية منها حزب الله”. وأكد أن “عودة العلاقات مع إيران يتوقف على وقف ممارساتها وتدخلاتها”.

كما نص البيان على عرض واشنطن لإجراءات إضافية من أجل درء خطر الصواريخ الإيرانية. مؤكدًا على اتفاقات الدفاع المشترك ضد أي خطر خارجي، والاتفاق على إقامة مناورات عسكرية مشتركة في مارس 2017.

وجرى الاتفاق في القمة على تنسيق الجهود لهزيمة الجماعات الإرهابية، والتأكيد على دعم الشعب السوري، وتنفيذ القرارات الدولية، كما تم الترحيب بخطط واشنطن لعقد قمة بشأن اللاجئين في سبتمبر القادم.

وكانت القمة قد انطلقت في وقت سابق اليوم في قصر الدرعية بالرياض، بمشاركة قادة ورؤساء وفود دول مجلس التعاون الخليجي، والرئيس الأمريكي.

وتعدّ هذه ثاني قمة خليجية أمريكية، بعد القمة التي جمعت الجانبين في منتجع كامب ديفيد بأمريكا، في مايو الماضي.

وتأتي هذه القمة بعد يوم واحد من القمة الخليجية- المغربية، التي تعتبر الأولى من نوعها، وعقدت مساء أمس، الأربعاء، بمشاركة قادة ورؤساء وفود دول مجلس التعاون الخليجي، والعاهل المغربي، الملك محمد السادس.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق