الرياضة

أتلتيكو يتربص بريال مدريد في لقاء السحاب بنهائي دوري أبطال أوروبا

حائل نت – متابعات: يلتقي فريقا ريال مدريد وأتلتيكو مدريد الإسبانيان في العاشرة إلا الربع من مساء السبت (28 مايو)، على ملعب سان سيرو بمدينة ميلانو الإيطالية، في المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا.

ويدخل الفريقان اللقاء الذي يُعتبر مباراة ديربي لكون الفريقين ينتميان للعاصمة الإسبانية مدريد التي تنازعا الزعامة الكروية فيها على مر التاريخ، وهما يدركان جيدًا مدى الصعوبات والتحديات التي تواجههما. فالريال يلعب وهو تحت ضغط إنهاء موسمه بإحراز لقب كبير كدوري الأبطال لينقذ به موسمه، كما أن الفرنسي زين الدين زيدان -المدير الفني للريال- يقف أمام فرصة تاريخية لإحراز مثل هذا اللقب الرفيع في أول موسم له كمدرب للفريق الملكي، بعد أن سبق له الفوز به كلاعب مع الفريق نفسه في عام 2002.

ويكتسب لقاء السحاب بين الريال وأتلتيكو أيضًا أهمية تاريخية بالنسبة لريال مدريد الذي لم ينس بعد الطريقة التي فاز بها باللقب على يد غريمه أتلتيكو مدريد عام 2014، عندما تقدم أتلتيكو بهدف قبل أن يدرك سيرخيو راموس التعادل للريال في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، ليلعب الفريقان وقتًا إضافيًّا حسم الريال النتيجة خلاله النتيجة لصالحه بتسجيله ثلاثة أهداف متتالية انتهى بها اللقاء 4-1.

وقد تلقى الفريق الملكي دفعة قوية بشفاء نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، واستعداده التام لخوض اللقاء بعد الإصابة التي تعرض لها خلال أحد تمارين الفريق.

على جانب آخر، يقف الأرجنتيني دييجو سيميوني -المدير الفني لأتلتيكو مدريد- على أبواب التاريخ مرة أخرى عندما يقود فريقه في المباراة النهائية، ويسعى سيميوني للعودة لمدريد بكأس البطولة لتتويج ثورته الفنية مع فريق العاصمة الإسبانية بأهم لقب في القارة العجوز، ليؤكد مكانة أتلتيكو كواحد من أهم وأقوى فرق أوروبا.

ويدرك سيميوني أن المباراة تكتسي بصبغة ثأرية بالنظر للسيناريو الذي انتهى إليه صدام كبيري مدريد في نهائي عام 2014، لذلك سيكون عليه أن يجد الطريقة المناسبة للتغلب على الملكي هذه المرة، قبل أن يتحول الفريق الملكي إلى عقدة بالنسبة لأتلتيكو مدريد وجماهيره المتعطشة للفوز باللقب على حساب الفريق الأبيض بالذات.

ويتمتع لاعبو أتلتيكو مدريد بقدر هائل من الثقة قبل لقاء الليلة، حيث تمكنوا من الإطاحة باثنين من أقوى فرق القارة الأوروبية هما برشلونة الإسباني وبايرن ميونخ الألماني، وبالتالي فالفوز بالكأس على حساب ريال مدريد أمر استثنائي وذكرى لن تمحى من ذاكرة اللاعبين والجماهير على حد سواء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق