شؤون دولية

لبنان.. الكشف عن الشبكة المخططة لتفجيرات بيروت

كشف وزير الداخلية اللبناني، نهاد المشنوق، في مؤتمر صحافي، تفاصيل الشبكة الإرهابية المرتبطة بتنفيذ تفجيرات برج البراجنة في لبنان، مشيرا إلى أن السلطات تمكنت في أقل من 48 ساعة من اعتقال المتورطين في تفجيرات برج البراجنة، الخميس الماضي، وقال المشنوق إن هذه العملية كان مخططا لها أن تستهدف مستشفى الرسول الأعظم.

وقال المشنوق إن جميع أفراد الشبكة هم من “سوريين ولبنانيين”، كما أشار إلى أنه تم توقيف 7 سوريين غير الانتحاريين اللذين فجرا نفسيهما، ولبنانيين اثنين ضمن الشبكة التي نفذت هجوم برج البراجنة، أحدهما انتحاري والآخر مهرب ساعد في تهريب عناصر المجموعة عبر إحدى البلدات الحدودية، وهو من سكان مدينة الهرمل في البقاع الشمالي. وأكد أن تلك العملية لا يمكن أن تكون الأخيرة.

وكشف عن وجود “قرار كبير بتفجير الاستقرار في لبنان”، لافتاً إلى أن الشبكة كانت تخطط للقيام بخمس عمليات تفجير انتحارية في وقت واحد، وأن الهدف الرئيسي للشبكة كان استهداف مستشفى الرسول الأعظم على طرف الضاحية الجنوبية لجهة طريق المطار، إلا أن الإجراءات الأمنية الموجودة في محيط المستشفى أجبرت الانتحاريين على تغيير الهدف والتفجير في منطقة مكتظة سكانيا.

وأكد المشنوق أن اثنين من أعضاء الشبكة كانا يسكنان في داخل مخيم برج البراجنة، وباقي أعضاء الشبكة اتخذوا مقرا لهم في شقة سكنية في منطقة الأشرفية شرق بيروت، وكانت تستخدم للتخطيط وتحضير العبوات التي هي “من صناعة محلية”.

اظهر المزيد
مفروشات المطلق

اترك رد

إغلاق
إغلاق