أخبار محلية

أمير الشرقية يضع حجر الأساس لمدينة البترجي الطبية بالدمام

حائل نت – واس :

وضع صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية اليوم حجر الأساس لمشروع مدينة البترجي الطبية بمدينة الدمام . وكان في استقبال سموه في موقع المشروع رئيس مجلس إدارة شركة بيت البترجي الطبية رئيس مجلس إدارة شركة الشرق الأوسط للرعاية الصحية (المستشفى السعودي الألماني) المهندس صبحي بترجي وأعضاء مجلس الإدارة. وبدأ الحفل المعد لهذه المناسبة بآيات من القرآن الكريم ، ثم شاهد سموه والحضور عرضا مرئيا عن المشروع. بعد ذلك ألقى المهندس صبحي بترجي كلمة أعرب فيها عن الشكر والتقدير لسمو أمير المنطقة الشرقية على وضعه حجر الأساس للمشروع ، لافتا إلى أن وضع سموه لحجر الأساس دليل اهتمام القيادة الرشيدة – أيدها الله – وتشجيعها على إقامة مثل هذه المشاريع. وأوضح المهندس بترجي أن المشروع سيقام على مساحة 90 ألف متر مربع ، وسيتم تنفيذه على أربع مراحل بتكلفة إجمالية تقدر بأربعة مليارات ريال ، مشيرا إلى أنه في المرحلة الأولى سيتم إنشاء مستشفى يعود لملكية شركة الشرق الأوسط للرعاية الصحية ميكو ( المستشفي السعودي الألماني ) بسعة 150 سريرا مزودا بأحدث الأجهزة والمعدات الطبية مع ضمان توفير التخصصات كافة بما يواكب التطور الطبي العالمي بالإضافة لسكن العاملين الذي سيكون جاهزا في الربع الأول من عام 2019 ، وفي المرحلة الثانية سيتم أنشاء كلية البترجي للعلوم الطبية والتكنولوجيا ، فيما سيتم في المرحلة الثالثة أنشاء مستشفيات متخصصة حسب ما تمليه حاجة السوق ، أما المرحلة الرابعة فسيتم إنشاء مجمع أبراج سكنية وإدارية ومركز تجاري وفنادق بمواصفات عالمية. وبين المهندس بترجي أن مساحة المباني في المدينة الطبية تبلغ 550 ألف متر مربع ، وستوفر 8000 فرصة عمل للسعوديين في شتى المجالات ، مشيرا إلى أن المدينة الطبية ستكون بالكامل تحت إدارة شركة الشرق الأوسط للرعاية الصحية (ميكو) المالكة لمجموعة مستشفيات السعودي الألماني ، لافتا إلى أن القطاع الصحي الخاص شريك في إنفاذ رؤية المملكة 2030 من خلال مساهماته ومسؤولياته في مرحلة البناء الوطني والتنموي التي تعيشها المملكة حالياً في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ. عقب ذلك ألقى مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية الدكتور صالح السلوك كلمة نوه فيها بما يشهده القطاع الصحي في المنطقة الشرقية من نمو مضطرد في مختلف المجالات صاحبها تطوراً كبيراً في مستوى وجودة الخدمات المقدمة التي يلمس أثرها يوماً بعد يوم المواطن والمقيم ، كما نوه بالدعم غير المحدود من القيادة الرشيدة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله – وتوجيهات سمو أمير المنطقة الشرقية ، ومتابعة معالي وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة ، حيث كان لهذا الدعم والمتابعة أكبر الأثر في ارتقاء مستوى الخدمات والتوسع في إنشاء المشاريع الصحية ودعمها بأحدث التجهيزات والكوادر الطبية. وأضاف الدكتور السلوك أن القطاع الخاص أصبح شريكاً استراتيجياً لوزارة الصحة يسهم في نهوض وتنوع الخدمات الصحية المقدمة لأبناء المنطقة الشرقية ، حيث تقف لغة الأرقام شاهدة على نمو حجم شراكة تقديم الخدمة الصحية بين القطاعين العام والخاص ؛ ففي المنطقة الشرقية هناك 21 مستشفى خاصا تحتوي على 3866 سريرا تقدم خدماتها الصحية المختلفة ، ووزارة الصحة تشجع على الاستثمار في هذا القطاع الحيوي الهام تماشياً مع روية المملكة 2030 التي تهدف لأن يكون للقطاع الخاص الدور الفاعل في تقديم مختلف الخدمات وزيادة مشاركته ، لاسيما في تقديم الرعاية الطبية ، حيث تسعى لرفع نسبة مشاركة القطاع الخاص في القطاع الصحي من 25% حاليا إلى أن تصل لما نسبته 40% بحلول عام 2020م. وفي نهاية الحفل قدم المهندس صبحي بترجي درعا تذكاريا إلى سمو أمير المنطقة الشرقية ، ودرعا آخر إلى مدير الشؤون الصحية بالمنطقة بهذه المناسبة .

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق